طرق جرّبها العلماء والصالحون وطلاب العلم لتثبيت الحفظ وسرعة الحفظ

   طرق جرّبها العلماء والصالحون وطلاب العلم لتثبيت الحفظ وسرعة الحفظ.



 
الحمد لله الذي لا يـحويه مكان ولا يجري عليه زمان، لايفنى ولا يبيد، ولا يكون في مِلكه إلا ما يريد. وأصلي وأسلم على سيدنا محمد وعلى إخوانه النّبيين والمرسلين وءال بيته الطّبيين وأصحابه الطّاهرين وأزواجه الطّاهرات أمهات المؤمنين، وعلى من سار على هداهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد 

لِيُعْلم أنه يُساعد على حفظِ القرآن آياتٌ وأحاديثُ وأدعيةٌ من مجرّبات أهل العلم وطلابه، ومن ذلك أن تقرأ كل يوم: 
"يا حيُّ يا قيومُ، يا ربَّ موسى وهارونَ وربَّ إبراهيمَ، ويا ربَّ محمّدٍ صلى الله عليهم أجمعين، ارزُقني الفهمَ وارزقني العلمَ والحكمةَ والعقلَ برحمتِكَ يا أرحمَ الراحمين".

وعن ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من خشي أن ينسى القرآن بعد حفظه، والعلم بعد درسه فليقل: "اللّهم نوِّرْ بالكتابِ بَصَري، واشرَحْ بهِ صَدْرِي، واسْتَعْمِلْ بهِ بدَني، وأطْلقْ بهِ لساني، وقوِّ بهِ جَناني (يعني قلبي)، واشرَحْ بهِ فَهمي، وقوِّ بهِ عَزْمي، بِحوْلِك وقوَّتِك، فإنهُ لا حولَ ولا قوةَ إلا بكَ يا أرحمَ الراحمين". أخرجهُ الطبرانيُ في المعجم الكبير.
 
 وقبل البدء بالامتحانات من الصباح الباكر يُعلَّم أن يقرأ أوراد التحصين والمعوذات الثلاث وءاية الكرسي، وعند الدخول إلى الامتحانات يقرأ الفاتحة ثم يقرأ هذه الآية [قَالَ رَجُلاَنِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُواْ عَلَيْهِمُ الْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ وَعَلَى اللهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ] (سورة المائدة/23). وقبل البدء بالامتحان يقرأ الفاتحة و [رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي * وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي * وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لّسَانِي * يَفْقَهُوا قَوْلِي]  ثم يقول: الله أكبر (ثلاثًا) بسم الله الرحمٰن الرحيم توكلتُ على الله.
شارك الموضوع على Google Plus

عن شبكة نِقـــــــــاطْ

شبكة نِقـــــــــاطْ هو موقع إلكتروني أردناه أن يكون أداة للتواصل مع متصفحي الانترنت، وخاصة الذين يتابعون المواقع الإسلامية، ويبحثون عن المعرفة الإسلامية النقية والمفاهيم الدينية الصافية، ويرغبون بالاطلاع على أمور الحلال والحرام، ويتابعون السير والتاريخ والتراث، ويودون الاستماع إلى الدروس الدينية المرئية والمسموعة، وتلاوة القرء ان الكريم والتواشيح الدينية والأناشيد الإسلامية العطرة. ويسعدنا أن تكونوا من متصحفي موقعنا الالكتروني، ونتمنى أن تحققوا الفوائد التي ترجونها، وأن تتابعونا دائما في كل يوم فنحن في خدمتكم، نسعى لنقدم الأفضل، ونشر تعاليم الإسلام الحنيف، ومنهج الوسطية الذي هو المنهج الإسلامي، وبث ثقافة الاعتدال الذي يدعو إليه ديننا الحنيف.
    تعليقات الموقع
    تعليقات الفيس بوك