فتابوا جميعًا ببركة الصّدق

 فتابوا جميعًا ببركة الصّدق

فتابوا جميعًا ببركة الصّدق

بسم الله الرحمن الرحيم
   - قال الشيخ عبد القادر الجيلاني رضي الله عنه:
بنيتُ أمري على الصّدق، وذلك أني خرجتُ من مكّة إلى بغداد أطلبُ العلم، فأعطتني أمي أربعين دينارًا وعاهدتني على الصدق، فلما وصلنا أرض همدان خرج علينا عرب فأخذوا القافلة، فمرّ واحدٌ منهم وقال: ما معك؟

قلتُ: أربعون دينارًا.

فظنّ أني أهزأ به!

فتركني.

فرءاني رجل ءاخر، فقال: ما معك؟

فأخبرته، فأخذني إلى كبيرهم، فسألني فأخبرته، فقال: ما حملك على الصّدق؟

قلتُ: عاهدتني أمّي على الصّدق فأخاف أن أخون عهدها فصاح ومزّق ثيابه وقال: أنت تخاف أن تخون عهد أمّك وأنا لا أخاف أن أخون عهد الله!!

ثمّ أمر بردّ ما أخذوه من القافلة وقال: أنا تائب لله على يديك.

فقال من معه: أنت كبيرنا في قطع الطريق وأنت اليوم كبيرنا في التوبة.

فتابوا جميعًا ببركة الصّدق.
شارك الموضوع على Google Plus

عن شبكة نِقـــــــــاطْ

شبكة نِقـــــــــاطْ هو موقع إلكتروني أردناه أن يكون أداة للتواصل مع متصفحي الانترنت، وخاصة الذين يتابعون المواقع الإسلامية، ويبحثون عن المعرفة الإسلامية النقية والمفاهيم الدينية الصافية، ويرغبون بالاطلاع على أمور الحلال والحرام، ويتابعون السير والتاريخ والتراث، ويودون الاستماع إلى الدروس الدينية المرئية والمسموعة، وتلاوة القرء ان الكريم والتواشيح الدينية والأناشيد الإسلامية العطرة. ويسعدنا أن تكونوا من متصحفي موقعنا الالكتروني، ونتمنى أن تحققوا الفوائد التي ترجونها، وأن تتابعونا دائما في كل يوم فنحن في خدمتكم، نسعى لنقدم الأفضل، ونشر تعاليم الإسلام الحنيف، ومنهج الوسطية الذي هو المنهج الإسلامي، وبث ثقافة الاعتدال الذي يدعو إليه ديننا الحنيف.
    تعليقات الموقع
    تعليقات الفيس بوك